ادانت محكمة ألمانية، الخميس، فلسطينيا سوريّا بارتكاب جريمة حرب وجريمة قتل لإطلاقه قنبلة يدوية على حشد من المدنيين كانوا ينتظرون الحصول على مساعدات غذائية في مخيم اليرموك بضواحي دمشق عام 2014.

وقضت المحكمة على المتهم (موفق ال د.) الملقب بـ”سفاح اليرموك” بالسجن مدى الحياة، وفقا لما ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية.

وقالت المحكمة إن المدعى عليه تصرف بدافع الانتقام من المدنيين في المنطقة بعد مقتل ابن أخيه البالغ من العمر 25 عاما بنيران أطلقها مسلحون معارضون لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وأدين المدعى عليه بجريمة حرب خطيرة وأربع تهم بالقتل وتهمتي محاولة قتل وإيذاء جسدي. ووفقا لقرار المحكمة، الذي يمكن استئنافه، لن يكون المدان مؤهلا للإفراج عنه بعد 15 عاما كما هو الحال عادة في ألمانيا.

وأعلنت السلطات الألمانية في أغسطس 2021 اعتقال (موفق ال د.)، وقالت حينها إنه متهم بارتكاب جرائم حرب في سوريا.

وكان مدنيون في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوبي دمشق ضمن حشد ينتظر مساعدات غذائية عندما أطلق عليهم الرجل قذيفة من سلاح مضاد للدبابات فقتل سبعة وأصاب ثلاثة بجروح خطيرة أحدهم طفل في السادسة.

وقال المدعون حينها إن موفق متهم بالانتماء إلى فصيل فلسطيني مسلح يقاتل في صف قوات الأسد.

وكان المخيم في وقت من الأوقات أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في سوريا. وقد خضع لحصار من الجيش السوري والفصائل المتحالفة معه منذ 2013 إلى 2018 عندما انتزع الجيش السيطرة عليه من متشددين إسلاميين.

وتطبق ألمانيا المبدأ القانوني للولاية القضائية العالمية الذي يسمح لقضائها بمحاكمة مرتكبي الجرائم الخطرة، بغضّ النظر عن جنسيتهم أو مكان ارتكاب الجرائم.

Please rate this

By sham

اترك تعليقاً